المجموعة المواطنة”أوزون”تفند إدعاءات CDT

أصدرت المجموعة المواطنة “أوزون” للبيئة و الخدمات بيانا إستنكاريا توصلت الجريدة بنسخة منه ضد ما إعتبرته مغالطات و إدعاءات الكونفدرالية الديمقراطية للشغل بمجلس المستشارين و عنونت البيان “هل العيب في مجموعة أوزون..أم العيب فيكم..”.

وردت إدارة المجموعة على الكونفدرالية الديمقراطية للشغل بمجلس المستشارين الذي إستهدفها بالإسم بالقول “ردا على ما جاء من مغالطات و إدعاءات مجموعة الكونفدرالية الديمقراطية للشغل بمجلس المستشارين الذي إستهدف المجموعة بالإسم في سؤال حول وضعية أجراء التدبير المفوض الذي وجه للسيد وزير التشغيل في جلسة الأسئلة الشفهية ليوم الثلاثاء 16 يوليوز 2019.

وتأسفت إدارة المجموعة المواطنة “أوزون” للبيئة و الخدمات في بيانها  حول ما إعتبرته تعمد المستشار بالفريق الكونفدرالي إخفاء الحقيقة بشكل مقصود لإعتبارات إنتخابوية و سياسوية ضيقة جدا لا تليق بحزبه و نقابته .

متسائلة في نفس الوقت حول موقف نقابة الكونفدرالية الديموقراطية للشغل حول الكثير من القضايا الحقيقة التي تهم المواطن المغربي،موضحة في ذات السياق أن حضور نقابة CDT في هذه الأمور مجرد كلام و إنتهازية بل وصمتا غير مبرر في كثير من الأحيان .

كما حملت إدارة “أوزون” المسؤولية لنقابة الكونفدرالية الديمقراطية للشغل إختيار طريق تشريد العمال بدل التفكير في الدفاع عنهم و العمل على تحسين أوضاعهم المهنية و المعيشية .

و أختمت مجموعة “أوزون” بيانها بسؤال موجه إلى الكونفدرالية الديمقراطية للشغل بمجلس المستشارين “لماذا فقط العشرات من العمال المغرر بهم من طرف نقابتكم من بين أزيد من 9500 مستخدم بمجموعة أوزون غير راضين عن سوء معاملة و تسلط إدارتها الخارجة عن القوانين الجاري بها العمل في المملكة المغربية”.

 

 

Loading...