بالصور.. لهذا السبب قبل محمد علمي ودان عامل إقليم شفشاون رأس سيدة

لم يتمالك عامل شفشاون، نفسه وهو يشرف على تدشين مركب اجتماعي بمنطقة بني منصور، ليقبل رأس سيدة مسنة من ذات المدشر، فاطمة تمقصصت، وسط اندهاش الجميع من حاضرين ومرافقين له، لكن الكثيرون من أهالي المنطقة كانوا يعرفون سبب تلك القبلة، وسبب تواجد تلك السيدة، ضمن الوفد الرسمي لاستقبال عامل الإقليم، لتدشين بعض مشاريع المبادرة الوطنية للتنمية البشرية.

السيدة المسنة، التي كانت حاضرة هناك بلباسها الجبلي العريق، هي صاحبة القطعة الأرضية التي أنشئ عليها مركب اجتماعي متعدد التخصصات، وحان وقت تدشينه.

ليست خريجة مدارس ولا ناشطة في جمعيات نسائية، ولا تملء الدنيا صياحا وصراخا، إنها سيدة قروية بسيطة، لجأت لها إحدى الجمعيات المحلية، منذ قرابة السنتين، والتمست منها تمكينها من قطعة أرضية، تمكنها من إنجاز مشروع تنموي لنساء المنطقة.

لم تفهم السيدة كثيرا ما كان مسؤولو الجمعية يشرحونه لها، فقط علمت أن القطعة الأرضية التي يريدون، والتي توجد بمنطقة استراتيجية لكونها بمركز المدشر، وقريبة من المدرسة والمرافق الأخرى، ويسهل الوصول إليها، وأن المستفيدات منها ستكون في الغالب نساء القرية، من خلال تعليمهن محو الأمية، وتمكينهن من حرف ومهن قد تساعدهن في توفير دخل إضافي، كل ذلك، جعلها توافق دون نقاش أو شروط.

بعد سنتين حان موعد تدشين المركز، الذي أضيفت له خدمة أخرى، وهي حضانة لفائدة الأطفال، للتعليم الأولي، أي قبل المدرسي، وهي التوجهات الجديدة للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية، ليصبح مركزا متعدد الخدمات فعلا، يخص المرأة والطفل بمنطقة قروية نائية بضواحي شفشاون، إذ كانت مساهمة المرأة بأرضها، هي بشارة خير ليتم فعلا المشروع، بدعم من المبادرة والجماعة.

الحاضرون صفقوا طويلا ل”تيريزا” بني منصور، كما أصبح يصفها البعض، فيما كانت قبلة العامل على رأسها، عرفانا بهذا الجميل الذي قدمته، حيث فوجئ بتواجد سيدة مسنة ضمن المجموعة التي تستقبله، فسأل عنها، ليتم تقديمها له بكونها صاحبة الأرض التي بني عليه االمشروع، ودون تردد أو تفكير ارتمى على رأسها يقبله وهي جالسة.. لتكون صورة في مستوى آخر من التعاقد الممكن بين المواطن والدولة.

وأفادت مصادر من المنطقة، أن المعنية، ليست من الأعيان ولا من الأغنياء أصحاب الأراضي الممتدة على مد البصر، ومع ذلك، آثرت على نفسها الجزء الأهم من الأرض التي تمتلكها، لتقدمها للمشروع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Scroll Up
error: المحتوى محمي !!