هذه حقيقة تحليق سلاح الجو المغربي فوق المنطقة العازلة

أوردت بعض المنابر الإعلامية الإلكترونية أن سلاح الجو المغربي قام مؤخرا بخرق اتفاق وقف إطلاق النار، الموقع في نوفمبر 1991، و ذلك بالتحليق بالمنطقة العازلة. و حسب مصدر موثوق فإن هذا الخبر يعتبر خال من الصحة، حيث أن القوات المسلحة الملكية بجميع مكوناتها تحترم قرارات الأمم المتحدة، بما فيها الاتفاق العسكري رقم واحد الذي يخص المنطقة العازلة، طبقا للقرار 2468 المصادق عليه من قبل مجلس الأمن.

و تجدر الإشارة إلى وجود آلية مراقبة وقف إطلاق النار، المينورسو، التي تتابع عن كثب جميع التحركات و التمركزات التي يقوم بها كلا الطرفين، و ذلك من أجل مراقبة احترام قرارات الأمم المتحدة.

و أضاف المصدر أنه في حالة ما إذا كان هذا الخبر صحيح، فإن بعثة المينورسو، حسب المهام المنوطة إليها، تقوم بتقديم تقرير مفصل للتطورات التي تشهدها المنطقة، و إرساله إلى المبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة، الذي يوجه بدوره إخطارا إلى الجهة المعنية بالأمر. كفانا من هذه التفاهات، وهذا الإفتراء الذي تلجأ إليه قيادة البوليساريو لإماطة اللثام، و صرف النظر عن الواقع المزري الذي تعيشه المخيمات من انتفاضة، و عدم الرضا عن الأوضاع اللا إنسانية في مخيمات الذل و العار.

Loading...