جهة الشرق “تغرق” بسبب الفيضانات

عرفت عدة مدن ومناطق بجهة الشرق، أمس السبت واليوم الأحد، تساقط أمطار رعدية قوية وغزيرة، أدت إلى تدفق سيول المياه عبر مجاري الوديان كما أدت إلى إغراق بعض المحاور الطرقية.

وفي هذا السياق، عرفت مناطق حاسي وبركان والعروي والقرى المجاورة بإقليم الناظور، هطول أمطار رعدية مصحوبة برياح قوية، استمرت لساعات، ما أسفر عن تدفق سيول جارفة ببعض الأودية، أدت إلى إغراق الشوارع وشل حركة المرور بعدد من المحاور الطرقية.
وفي سياق متصل، شهدت مدينة بركان، صبيحة اليوم الأحد، تساقط أمطار غزيرة غمرت مياهها العشرات من الشوارع والأزقة بالأوحال والسيول المتدفقة، نتيجة عدم استيعاب قنوات الصرف الصحي لكميات مياه التساقطات المطرية، وهو ما دفع بنشطاء الفايسبوك لانتقاد البنية التحتية وحالتها “المزرية”.
وكانت مديرية الأرصاد الجوية قد وضعت أقاليم جهة الشرق كالناظور والدريوش، في المستويين البرتقالي والأحمر لخريطة اليقظة التي نشرتها أمس السبت، محذرة من التقلبات الجوية التي ستعرفها هذه المناطق بفعل قدوم زخات رعدية قوية مصحوبة بالبرد، داعية جميع المواطنين والمواطنات ومستعملي الطرق لعدم المجازفة بحياتهم، وكذا القاطنين أمام الأودية والأنهار والراغبين في قضاء عطلة نهاية الأسبوع بالمناطق الغابوية والسواحل.

Loading...