المكتب الوطني للسكك الحديدية يطلق طبعة جديدة لموقعه التجاري

أعلن المكتب الوطني للسكك الحديدية أنه قام بإعادة جذرية لتصميم موقعه التجاري، في إطار مرحلة جديدة من تنزيل مخطط تحوله الرقمي، وذلك حرصًا منه على التحسين المستمر لتجربة زبنائه في الاقتناء الرقمي عبر الأنترنت، بجعلها أكثر سهولة وسلاسة ونجاعة.

وذكر المكتب، في بلاغ له، أن الموقع التجاري للمكتب الوطني للسكك الحديدية www.oncf-voyages.ma عرف تطوراً هاما من حيث عدد الزوار وحجم المبيعات، بتسجيله أزيد من 200 ألف زائر مع بيع حوالي 25 ألف تذكرة سفر على الأنترنت في المتوسط كل أسبوع، خاصةً منذ انطلاق القطارات فائقة السرعة “البراق” وقطارت “الأطلس” التي أغنت عروض المكتب.

وأضاف المصدر ذاته أنه تمت إعادة تصميم المنصة التجارية الرقمية الجديدة للمكتب من أجل الاستجابة بشكل أفضل لتطلعات الزبناء وفق منظور حديث ومبتكر، وكذا هندسة انسيابية جديدة، مما يمكن من تسهيل عملية التصفح وتوفير مسار سلس للزبون يتناسب مع مختلف فئات المسافرين، العموم والمنخرطين والمستفيدين من الاتفاقيات وبطاقات التخفيضات، وتقديم وظائف جديدة كإمكانية اقتناء تذاكر السفر عبر حافلات “سوبراتور”، أو الأداء بعملات أجنبية عن طريق البطاقات البنكية الدولية.

كما عمل المكتب على تغيير عميق لهندسة منصته التجارية الإلكترونية، مما يسمح بالقيام بجميع العمليات عبر الأنترنت بشكل أكثر موثوقية وأمانًا ومرونة، مع إتاحة خدمات تكميلية مستقبلا مرتبطة بشركاء خارجيين كالنقل الجوي والبحري والفنادق وسيارات الأجرة ومبيعات القرب.

وأشار البلاغ إلى أن هذا الموقع الجديد سيمكن المسافرين من ربح الوقت مقارنة مع اقتناء التذاكر بالمحطات، خاصة خلال فترات الذروة، بالإضافة إلى تقديمه لحلول عملية بفضل إمكانية اختيار تذكرة إلكترونية بنسبة 100 في المائة، تعرض على الهواتف الذكية أو اللوحات الرقمية.

وأضاف أن الاقتناء المسبق للتذاكر عبر الأنترنت يتيح الاستفادة من عروض ترويجية وتعرفة مخفضة، مع إمكانية تحضير السفر والمقارنة بين عدة خيارات في نفس “سلة” المشتريات، وذلك دون الحاجة للتنقل إلى المحطات.

ودعا المكتب، في بلاغه، زبناءه للاستعلام حول عروضه ومقارنة أسعارها، واستباق اقتناء التذاكر بموقعه التجاري الجديد www.oncf-voyages.ma، وذلك لضمان سفر في أحسن الظروف والاستفادة الكاملة من تعرفة مغرية.

Loading...