بعد ظهور سيلفي لماكرون وحامي الدين.. عائلة آيت الجيد تراسل الرئيس الفرنسي

راسلت عائلة ايت الجيد، الرئيس الفرنسي ماكرون، الاحتجاج على التقاطه صورة سيلفي مع المتهم بالمشاركة في جريمة مقتل ابنهم، البرلماني حامي الدين.

ونشرت عائلة آيت الجيد على صفحتها على الفيسبوك، مضمون الرسالة الموجهة للرئيس الفرنسي، حيث قالت، فيما يشبه إخبارا إلى الرأي العام الوطني والدولي، أنها قامت  صباح هذا اليوم الإثنين 14 أكتوبر 2019، بإرسال رسالة إلى السيد إيمانويل ماكرون رئيس الجمهورية الفرنسية، حول صورة التقطت له مع المتهم عبد العالي حامي (أحد المتورطين في اغتيال إبننا الشهيد)، بمدينة ستراسبورغ.

وأوضحت العائلة أنها أخبرت في رسالتها للسيد رئيس الجمهورية الفرنسية بأن المتهم تغيب عن جلسة محاكمته يوم الثلاثاء 01 أكتوبر 2019.

كما عبرت له عن آلامها عقب ظهور صورة (سيلفي) على الشبكات الاجتماعية والمواقع الإلكترونية، في محاولة بئيسة لاستغلال الصورة من أجل التأثير على مجريات وأطوار المحاكمة.
وفي الأخير، تقول العائلة، وضعنا رئيس الجمهورية الفرنسية في سياق اغتيال ابننا الشهيد سنة 1993 بجامعة ظهر المهراز فاس،  وأنهم في انتظار جواب الجمهورية الفرنسية.

Loading...