المغرب واليونان عازمان على تعزيز علاقات التعاون بينهما في مختلف المجالات

أعرب المغرب واليونان، اليوم الأربعاء بالرباط، عن رغبتهما في تعزيز علاقات التعاون بينهما في مختلف المجالات، لا سيما التجارة والاستثمار.

وفي ندوة صحفية عقب المباحثات التي أجراها مع وزير الشؤون الخارجية اليوناني، السيد نيكوس ديندياس، الذي يقوم بزيارة رسمية للمملكة، أكد وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، السيد ناصر بوريطة، أن المغرب يرغب في إقامة شراكة مع الاقتصاد اليوناني لتشجيع مجتمع الأعمال في إطار تعاون ثنائي بمنطقة البلقان وبإفريقيا.

وإذ رحب السيد بوريطة بالإجراءات التي اتخذتها اليونان لتصحيح مسار اقتصادها الذي “يوجد في صحة جيدة”، أبرز أنه تم خلال هذه المباحثات الاتفاق على تعزيز الزيارات القطاعية لتحديد المزيد من الإجراءات الاقتصادية والتعاون بين البلدين.

وأشار الوزير إلى أن “هناك مكونات واعدة في إطار العلاقات الاقتصادية بين البلدين، لاسيما إطلاق شركة الخطوط الملكية المغربية، في بداية سنة 2020، رحلة جوية مباشرة بين الدار البيضاء وأثينا، والشراكة بين المقاولات المغربية واليونانية”.

وأكد السيد بوريطة، الذي وصف زيارة السيد نيكوس ديندياس بـ”الحدث المهم”، وهي الأولى لوزير يوناني في الشؤون الخارجية للمغرب منذ أكثر من 6 سنوات، أن هذه الزيارة تأتي لتعزز علاقة “الصداقة القوية” و”الاحترام المتبادل” و”الإرادة المشتركة” لإعطاء مزيد من “الزخم” لهذه العلاقات بين البلدين.

وأضاف أنه تم الاتفاق خلال هذه المباحثات “الإيجابية” على تعزيز التنسيق والحوار السياسي والدبلوماسي بين البلدين حول كافة القضايا، لاسيما الإقليمية والدولية.

من جانبه، أشار وزير الشؤون الخارجية اليوناني إلى أن المحادثات مع السيد بوريطة شكلت فرصة لتدارس السبل الكفيلة بالحفاظ على العلاقات السياسية والاقتصادية الثنائية، بما في ذلك التجارة والفلاحة والنقل والتعاون بالبلقان وإفريقيا.

Loading...