رئيس مجلس النواب يترأس حفل التوقيع على اتفاقية للشراكة والتعاون العلمي بين مجلس النواب والجامعات المغربية

ترأس السيد الحبيب المالكي رئيس مجلس النواب، يومه الثلاثاء 28 يناير 2020، حفل التوقيع على اتفاقية للشراكة والتعاون العلمي بين مجلس النواب وكل من وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، والوزارة المنتدبة لدى وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي المكلفة بالتعليم العالي والبحث العلمي، والجامعات المغربية، وذلك بحضور السيدين الوزيرين سعيد أمزازي وإدريس اعويشة، ورؤساء الجامعات بالمملكة، وأعضاء مكتب مجلس النواب، ورؤساء اللجان النيابية، ورؤساء الفرق والمجموعة النيابية.

وفي كلمته بالمناسبة، أوضح السيد رئيس مجلس النواب، أن هذه الاتفاقية تتوخى توفير وتقديم المؤسسات الجامعية لخدمات علمية لفائدة مجلس النواب، وتشجيع البحث العلمي في مجال العمل البرلماني، وتنظيم ملتقيات وندوات ومؤتمرات علمية مشتركة، وتنظيم تداريب بمجلس النواب لفائدة الباحثين بسلكي الماستر والدكتوراه.

وأكد السيد المالكي أن الحاجة للاستشارة العلمية تزداد في السياق الإصلاحي الوطني الذي يوجد مجلس النواب في صلبه، وخاصة منذ المصادقة على دستور 2011 الذي وسع من صلاحيات المؤسسة التشريعية، وأضاف “إننا بتوقيع هذه الاتفاقية، نفتح آفاق جديدة أمام البحث العلمي الوطني ونوسع حقل اهتمامه إلى الشأن البرلماني، وإلى إشكاليات ربما جديدة في برامجه من قبيل: الديمقراطية التمثيلية والتشاركية في السياقات الراهنة، ودور الأحزاب في التأطير في ضوء ميل عالمي إلى العزوف عن السياسة، وتقييم السياسات العمومية”.

  

وأعلن السيد رئيس مجلس النواب عن تنظيم المجلس لندوة علمية سنوية بشراكة مع الجامعات ومؤسسات التعليم العالي وبحضور القطاعات الحكومية المختصة، وكذا تنظيم ندوات موضوعاتية بشراكة مع مؤسسات التعليم العالي والبحث العلمي المعنية في إحدى المؤسسات الجامعية. كما كشف عن إطلاق مجلس النواب لجائزة حول البحث العلمي في المجال البرلماني، والتي ستمكن من تتويج أحسن بحث يتعلق بالعمل البرلماني، ونشر الأعمال العلمية المنجزة في هذا الإطار، وكذا إطلاق مجلة علمية تعنى بالشأن البرلماني.

من جهته، ثمن السيد سعيد أمزازي وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، التوقيع على هذه الاتفاقية، مشيرا إلى أنها ستمكن من تعزيز التعاون بين مجلس النواب ومؤسسات البحث العلمي في مجال الدراسات والأبحاث المرتبطة بالعمل البرلماني.

بدوره أبرز السيد السيد إدريس اعويشة الوزير المنتدب لدى وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، المكلف بالتعليم العالي والبحث العلمي، أهمية الاتفاقية، معتبرا أنها تدخل في إطار إدماج الجامعة في محيطها الاقتصادي والاجتماعي والسياسي. كما أنها تساهم في تكوين جيل جديد من الطلبة مضطلع على العمل البرلماني وعلى قضايا المجتمع، وتحفيز البحث العلمي الميداني المرتبط بالشأن البرلماني.

وأعرب السيد عز الدين الميداوي  رئيس ندوة رؤساء الجامعات بالمغرب، من جانبه، عن الانخراط التام للجامعات المغربية في هذه المبادرة، مضيفا أنها تأتي في سياق النقاش المجتمعي حول النموذج التنموي الجديد، والحرص على الاعتناء بالرأسمال اللامادي بالمملكة المغربية، وقال “كل ما يمكن أن يحسن ويجود من أعمال المجلس سينعكس إيجابا على المواطنات والمواطنين وعلى الجامعة المغربية”.

Loading...