إعادة تأهيل السوق البلدي للنواصر بطريقة عصرية

لعل المتتبع للشأن المحلي بالجماعة الترابية النواصر، يعرف جيدا التطور الحاصل في البنيات التحتية  من خلال إعادة  برمجة العديد من المشاريع  التنموية، كما هو الحال بالنسبة للسوق البلدي للنواصر.

إلى ذلك، قادتنا دعوة أحد الأقارب  القاطنين بمنطقة الدورة إلى  زيارة السوق البلدي للنواصر، الذي كان يعش ظروف مزرية  نتيجة الإهمال الذي طاله لسنوات، حيث يلاحظ بجلاء  جيدة الأوراش المفتوحة به، سواء على مستوى قنوات صرف المياه العادمة، أو الماء الصالح للشرب، ناهيك عن خلق مرافق اجتماعية جديدة.

وفي هذا السياق، ثمن أحد التجار المتواجدين بالسوق المجهودات المبذولة من طرف المجلس البلدي،  مؤكدا أن هذا السوق سيعرف تحولا كبيرا بعد نهاية الأشغال، حيث سيتم إعادة تأهيل الواد الحار، والإنارة العمومية، فضلا عن خلق فضاءات للمساحات الخضراء، هذا إلى جانب بناء سياح حائطي يحمي السوق من المنحرفين والمشردين، كما سيتم بناء مرافق اجتماعية، من خلال بناء مسجد، وفضاء للألعاب معززا بكراسي.

 هذا، وأضاف نفس المتحدث الذي فضل عدم ذكر إسمه، أن من بين الأشغال، إعادة بناء سمكة السوق التي تتأثر بفعل الأمطار، ناهيك عن بناء نافورتين بالزليج التقليدي.

 وخلص نفس المصدر، أن تزيين الواجهات بالرخام  والزليج، سيظفي جمالية ورونقا للسوق البلدي للنواصر الذي دخل موسوعة ” كنيس ” للنسيان.

وهذا ومن المنتظر أن تنتهي الأشغال التي بلغت تكلفتها بـ  3.616.357.20خلال فصل الصيف المقبل.

Loading...