إقليم ميدلت .. إنطلاق حملة أريستون “الراحة للجميع” للتخفيف من آثار موجة البرد

جماعة النزالة (إقليم ميدلت) – انطلقت، اليوم السبت بجماعة النزالة بإقليم ميدلت، حملة “الراحة للجميع” التي تنظمها “أريستون”، وهي علامة تجارية إيطالية تعد من الفاعلين الأساسيين في منتجات حلول التدفئة وسخانات المياه والنظم الحرارية بالمغرب وفي العالم.

وتهدف هذه المبادرة، التي تنظم بتعاون وثيق مع جمعية “البركة إنجل”، إلى توزيع أكثر من 900 وحدة من المواد التي تقي من البرد تضم، على الخصوص، قبعات وسترات صوفية وألعابا، لفائدة تلاميذ المؤسسات التعليمية بالجماعة الترابية النزالة، مع استهداف أكثر من 500 أسرة.

وفي هذا الصدد، تم توزيع هذه الوحدات على مجموع تلاميذ ثانوية النزالة الإعدادية، التي تأسست سنة 2015، ويبلغ عدد تلامذتها 165 تلميذا، ضمنهم 94 من الذكور و71 من الإناث، وكذا تركيب سخانات للمياه لفائدة تلاميذ داخلية هذه المؤسسة التعليمية.

كما قام أفراد “أريستون” وجمعية “البركة إنجل” بتوزيع وحدات أخرى في المدرسة الجماعاتية زاوية سيدي حمزة، وهي مبادرة لقيت استحسانا لدى التلاميذ والأطر التربوية والإدارية.

وتقوم أريستون، بالإضافة إلى توزيع هذه الوحدات الخاصة بالحماية من موجة البرد، بمجهودات من أجل تجهيز العديد من المؤسسات التربوية في مناطق أخرى من المغرب.

ويتعلق الأمر، على الخصوص، بمدارس قرآنية ومساجد وجمعيات تعنى بالأشخاص بدون مأوى، بهدف تسهيل استفادة هذه المؤسسات من تجهيزات الماء الساخن من خلال تركيب سخانات مياه جديدة من نوع أريستون.

وستتواصل هذه المبادرة طوال النصف الأول من شهر فبراير الجاري في العديد من مناطق المملكة، بما يتماشى بشكل مباشر مع المجهودات المبذولة في مجال التخفيف من آثار موجة البرد لفائدة سكان المناطق النائية.

وتعمل أريستون، بشكل وثيق ولعدة أشهر مع “البركة إنجل”، من أجل مساعدة الفئات الاجتماعية الهشة المعرضة لموجة البرد خلال فصل الشتاء.

وفي هذا السياق، أطلقت أريستون هذه الحملة في مختلف مواقع التواصل الاجتماعي من خلال “هاشتاغ” تدعو من خلاله مستعملي الانترنت إلى المشاركة في هذه المبادرة التضامنية والمساهمة في التقليص من تأثير موجة البرد على سكان المناطق النائية.

وتتبنى أريستون، التي توجد منذ عدة سنوات في المغرب، مقاربة التنمية المستدامة، حيث قامت، منذ وصولها إلى السوق المغربي، بالعديد من الأعمال التضامنية التي تساير أهداف استراتيجيتها على المستوى الدولي.

كما يأتي برنامج “الراحة للجميع”، الذي تم إطلاقه في المغرب، في إطار الاستراتيجية الشاملة لمجموعة أريستون على الصعيد الدولي.

ويندرج أيضا في إطار الحملة الدولية لمجموعة “أريستون كونفورت تشالنج” والتي تهدف إلى تقديم المساعدة للعديد من الفئات من أجل مكافحة ظاهرة الاحتباس الحراري والعمل من أجل التنمية المستدامة.

Loading...