تقرير دولي يضع المغرب في المرتبة الثالثة عربيا في تحقيق أهداف التنمية المستدامة

 المغرب المرتبة الثالثة عربيا والـ 64 عالميا بـ71.30نقطة، في تقرير “التنمية المستدامة” لعام2020، الذي أصدرته “مؤسسة التنمية المستدامة التابعة للأمم المتحدة”، خلف الجزائر التي جاءت في المركز الأول عربيا والـ56 عالميا، وتونس التي حلت في المرتبة الـ63، ثم المغرب.

وجاءت الامارات في المرتبة الرابعة عربيا و الـ 71عالميا، متبوعة على التوالي بكل من  سلطنة عمان 76، البحرين 82، مصر 83، الأردن 89،  لبنان 95، السعودية 97، قطر 103،  الكويت 112،العراق113،   سوريا 126، موريتانيا 130،  اليمن 151.

عالميا تصدرت السويد الترتيب الذي يضم 193 دولة، متبوعة بالدنمارك ثم فنلندا، تلتها على التوالي فرنسا، ألمانيا، النرويج، أستراليا، جمهورية التشيك، فيما تذيلت التصنيف تيمور ليست، تونغا، تيفالو.

ويرصد التقرير أداء جميع الدول الأعضاء في الأمم المتحدة فيما يتعلق بأهداف التنمية المستدامة الـ17 بقياس المسافة المتبقية من خلال تحقيق كل الأهداف وركز على أهداف هذه التنمية وأثر جائحة كوفيد19 مسترشدًا بالتقدم المحرز في كل هدف من أهداف التنمية المستدامة منذ العام 2015.

وأكد التقرير أن فيروس كوفيد 19  أثر ويؤثر سلبًا على العديد من الأهداف الخاصة بالتنمية المستدامة خاصة ما يتصل بالقضاء على الفقر والجوع وضمان الصحة والرفاهية وتوفير العمل اللائق والنمو الاقتصادي والحد من عدم المساواة مشيرًا إلى أنه بعض المناطق لا تزال فيها الآثار النهائية للوباء ” غير واضحة ” مبينًا أن الوباء جلب بعض ” الإغاثة الفورية” في مجالات أهداف التنمية المستدامة كالاستهلاك والإنتاج المسؤول والإجراءات المناخية.

ودعا  التقرير الى  تحفيز المركبات الخالية من الانبعاثات والنقل منخفض الكربون وحذر من التراجع عن معايير الانبعاثات للسيارات ودعم شركات السيارات دون فرض شروط للتحويلات الخالية من الانبعاثات داعيًا إلى ضرورة تسريع البحث والتطوير في مجال الطيران قدم اقتراحات لإعادة تأهيل العُمال كزيادة التدريب والاستثمار في مجالات العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات.

Loading...