والي جهة درعة تافيلالت يترأس أشغال اللجنة الجهوية لليقظة الاقتصادية

ترأس والي جهة درعة تافيلالت يوم الاثنين 27 يوليوز 2020، بالقاعة الكبرى للاجتماعات بعمالة إقليم ميدلت أشغال اللجنة الجهوية لليقظة الاقتصادية ، بحضور السادة عمال أقاليم الجهة و ممثل المجلس الجهوي و رؤساء المجالس الإقليمية  و الغرف المهنية و الرئيس الجهوي للاتحاد العام للمقاولات بالمغرب و المصالح الإدارية اللاممركزة بالجهة، و خلال هذا الاجتماع، تمت دراسة النقط التالية:

التذكير بالإجراءات و التدابير المتخذة من طرف اللجنة المركزية لليقظة الاقتصادية و تتبع تنفيذها؛

تحديد و تقييم المعطيات الاقتصادية بالجهة و المؤشرات المرتبطة بأثر وباء كورونا المستجد على الاقتصاد الجهوي؛

الحلول المقترحة لتجاوز الظرفية الحالية و إنعاش الاقتصاد الجهوي؛

متابعة تنفيذ التوصيات المنبثقة عن عمل اللجن الموضوعاتية التي تم تشكيلها خلال الاجتماعات السابقة للجنة الجهوية، و التي بلغت في مجموعها 104 توصية موزعة كالآتي:

    • 30 توصية في مجال حياة المقاولة
    • 6 في مجال الفلاحي و العالم القروي
    • 18 في المجال السياحي و السينما
    • 25 توصية خاصة بالاقتصاد الاجتماعي و التضامني
    • 2 توصيتان في مجال النقل و اللوجستيك
    • 2 توصيتان في قطاع المعادن
    • 12 توصية في مجال التجارة و الصناعة
    • 9 توصيات مختلفة

و بعد دراسة هذه التوصيات خلص أعضاء اللجنة الى:

  • احداث لجنة تتبع لتعميق الدراسة و تصنيف توصيات اللجن الموضوعاتية و تفعيل المحلية منها؛
  • الاستمرار في تحسيس المقاولات حول الاليات الموضوعة من طرف اللجنة المركزية لليقظة الاقتصادية لفائدة القطاع الخاص، خاصة آليات ضمان التمويلات البنكية ؛
  • احداث شبابيك للإنصات لفائدة الشركات؛
  • تفعيل عمل اللجن الجهوية و المحلية المتعلقة بآجال الأداء؛
  • تحديد لائحة المشاريع العمومية المتعثرة أو التي تعرف صعوبات بكل قطاع و دراسة الحلول الممكنة لمعالجتها؛
  • استمرار عمل اللجن الموضوعاتية و اقتراح الحلول الكفيلة بتجاوز الاكراهات التي تواجهها المقاولات الجهوية و خاصة الحلول المبتكرة.
Loading...