“فيدرالية الناشرين” تهيكل تمثيليتها بجهة الشرق بتأسيس فرع جديد للنهوض بأوضاع الصحافة

أعلنت “الفيدرالية المغربية لناشري الصحف”، أنها ستشرف على  الجمع العام التأسيسي لفرع الفيدرالية بجهة الشرق يوم الجمعة 25 فبراير الجاري، والذي تشارك فيه المقاولات المهيكلة في كل من وجدة وبركان والناضور وفكيك وجرسيف، وذلك لتمكين هذه الجهة من أداة تنظيمية فعالة للنهوض بالأوضاع المهنية والاقتصادية والاجتماعية للمنشآت الصحافية والصحافيين على السواء.

وأكدت الفيدرالية في بلاغ لها، توصل موقع “أفريك بريس” بنسخة منه، أنه تأسيس الفرع بجهة الشرق، يأتي بعد تأسيس ثلاثة فروع جهوية في جهات كلميم واد نون والعيون الساقية الحمراء والداخلة وادي الذهب منتصف الشهر الجاري، والذي يندرج ضمن الديناميكية التنظيمية والتأطيرية الحثيثة للفيدرالية.

وتابع ذات البلاغ أن الفيدرالية ستنظم على هامش هذا الجمع العام التأسيسي ندوة وطنية حول “دور صحافة المغرب الكبير في الاندماج المغاربي”، وسيشارك فيها الأساتذة الصديق معنينو، وخليل الهاشمي الإدريسي وعبد الحميد اجماهري وذلك يوم السبت 26 فبراير بوجدة، لتتوج هذه التظاهرة بـ ‘نداء وجدة” من أجل صحافة مغاربية مهنية موحدة تساهم في البناء من أجل المستقبل بدل اجترار ضغائن الماضي، مع وقفة رمزية في الحدود المغربية الجزائرية عنوانها “الحلم المغاربي”.

وذكر المصدر ذاته بأنه منذ يوليوز الماضي، عقب الجمع العام الاستثنائي بالدار البيضاء، انخرطت الفيدرالية المغربية لناشري الصحف في دورة جديدة من العمل الهيكلي والترافعي والتأطيري بزخم أقوى مركزيا وعلى المستوى الجهوي، لرفع التحديات التي تطرحها الأزمات الظرفية والبنيوية على الصحافة المغربية.

Loading...