الفيدرالية المغربية لناشري الصحف تؤسس فرعها بجهة الشرق (+تشكيلة المكتب)

عقدت الفیدرالیة المغربیة لناشري الصحف، الجمعة 26 فبراير 2021، بمدینة وجدة الجمع العام التأسیسي لفرعها بجھة الشرق.

وحسب بلاغ للفيدرالية فإن هذا الجمع التأسيسي الذي حضرته الصحف الورقية والإلكترونية القانونية بالجهة وأطّره وفد من المكتب المركزي التنفيذي، يأتي في إطار الدینامیة التنظیمیة الجدیدة التي تتخذ من التأطیر الجھوي مرتكزا استراتیجیا.

ثمن الجمع العام ھذه الخطوة التنظیمیة الحیویة في ھذه الظرفیة الحساسة، واعتبر مكتب الفرع الجھوي المنتخب مكسبا ھاما للم الشمل، وتجمیع القوى من أجل مواجھة التحدیات، إلا أن ھذه الأداة التنظیمیة ، وفق نص البلاغ، لیست ھدفا في حد ذاتھا، بل وسیلة لإیجاد السبل الكفیلة للنھوض بأوضاع المقاولات الصحافیة في الجھة حتى ترفع من أدائھا في إطار المسؤولیة الاجتماعیة التي تطوقھا.

وقد توافق ناشرو الصحف بجھة الشرق على تشخیص وضعیة الأزمة التي یعیشھا الإعلام الجھوي في ھذه المنطقة حیث یؤدي غیاب الشراكات المراعیة لخصوصیة المنطقة، وكذا شبه انعدام الموارد الإعلانية، وضعف التواصل على المستوى المؤسساتي إلى وضعیة ھشاشة عامة تجعل قطاع الصحافة بھذه المنطقة قطاعا منكوبا.

ودعا المجتمعون إلى ضرورة اتخاذ إجراءات استعجالیة للإنقاذ تكون من مستوى المجھودات التي یقوم بھا ناشرو الصحف في منطقة ھي على خطوط تماس حدودیة ذات بعد واقعي حساس وبعد رمزي قوي.

كما أعلن الجمع العام التعبئة من أجل التأھیل والدفاع عن القضایا الوطنیة الحیویة، ودعا جمیع الناشرین إلى بذل المزید من المجھودات من أجل الارتقاء المھني والاخلاقي في إطار صحافة جادة ومستقلة تحفظ كرامة الصحافیین وتحصن منشآتھم، وتساھم بشكل حثیث في بناء جسور الثقة بین الإعلام والجمھور في الجھة بشكل عام والنخب الجھویة على وجه الخصوص.

وأكد الجمع العام التأسیسي للفیدرالیة المغربیة لناشري الصحف انخراطه في دعوة الفیدرالیة من خلال “نداء وجدة” إلى جعل الصحافة في بلدان المغرب الكبیر أداة للتقارب المغاربي بدل أن تستعمل من طرف البعض لاجترار ضغائن الماضي وتأجیج العداء والتشرذم.

وانتخب المشاركون في الجمع العام مكتبا للفرع ھذه تشكیلته:

Loading...