ستجرى لأول مرة في الداخلة والمحبس… الرباط وواشنطن تحضران لمناورات “الأسد الإفريقي 2021”

شهد مقر قيادة المنطقة الجنوبية للقوات المسلحة الملكية، بمدينة أكادير، أمس الأحد، اجتماع بين ضباط من المملكة والولايات المتحدة الأمريكية و دول أخرى لوضع آخر التصورات والتحضيرات لمناورات الأسد الإفريقي 2021 التي ستنظم في يونيو المقبل بمشاركة 8 آلاف عسكري من عدة دول.

وفي هذا الصدد، قال الجنرال أندرو روهلينغ، نائب قائد الجيش الأمريكي بأوروبا وإفريقيا، مؤخرا، ان التمرين العسكري “الأسد الأفريقي 21” يمثل “فرصة كبرى لتعزيز واحدة من أعرق العلاقات الاستراتيجية والتي تجمع الولايات المتحدة والمغرب”.

وتابع الجنرال روهلينغ خلال مؤتمر صحفي عبر الهاتف: “بينما نستعد للاحتفال بالذكرى المئوية الثانية لافتتاح المفوضية الأمريكية في طنجة، فإن هذا التمرين يعزز العلاقات الوطيدة بين الولايات المتحدة الأمريكية والمملكة المغربية، الشريك الأكبر للولايات المتحدة”.

وينتظر أن يتم تنظيم تمرين “الأسد الأفريقي21″، وهو أحد أكبر المناورات العسكرية في إفريقيا، في يونيو المقبل. ويشارك في هذه التمرينات آلاف الجنود من الولايات المتحدة والمغرب وعدة دول من إفريقيا وأوروبا.

ويتضمن برنامج التمرين العسكري “الأسد الافريقي21” عمليات تهم مجالات متعددة، بما في ذلك تمرين بحري، وآخر جوي، وكذا تمرين للرد على تهديد كيميائي-بيولوجي إلى جانب أنشطة ذات طابع إنساني.

وتكتسي مناورات هذه السنة، صبغة خاصة  لأنها تعزز، على وجه الخصوص، اعتراف الولايات المتحدة بمغربية الصحراء، لكونها ستنظم في طانطان والمحبس والداخلة.

وتعتبر مناورات “الأسد الأفريقي 2021″، التي ستشهد مشاركة آلاف الجنود من المغرب والولايات المتحدة وتونس والسنغال وغانا ودول شريكة أخرى، أكبر مناورة عسكرية مشتركة في إفريقيا، كما  سيزداد عدد المشاركين فيها من 5000 إلى 8000 جندي هذا العام.

وتسبب تفشي جائحة فيروس كورونا في إلغاء نسخة 2020، و التي كانت مقررة في الفترة من 23 مارس إلى 3 أبريل 2020 في المغرب.

Loading...