وصول أول طائرة لمغاربة فرنسا بعد تعليمات جلالة الملك باعتماد أسعار معقولة

حطت صباح اليوم الثلاثاء، أول طائرة مغربية قادمة من مدينة “مرسيليا” الفرنسية، بمطار محمد الخامس، بالدار البيضاء، وعلى متنها عشرات من أفراد الجالية المغربية بالخارج، وذلك بعد صدور تعليمات جلالة الملك محمد السادس السامية إلى السلطات المعنية، وكافة المتدخلين في مجال النقل، للعمل على تسهيل عودة الجالية إلى المغرب بأثمنة مناسبة.

وكما يظهر في هذه الصور الحصرية لموقع “الدار” تم إخضاع جميع القادمين من “مرسيليا” الفرنسية الى إجراءات فحص فيروس “كوورنا”.

و كان جلالة الملك محمد السادس قد أصدر تعليماته إلى السلطات المعنية، وكافة المتدخلين في مجال النقل، للعمل على تسهيل عودة الجالية إلى المغرب بأثمنة مناسبة.

وأفاد بلاغ للديوان الملكي، أن أوامر الملك محمد السادس تهم أيضا كل المتدخلين في مجال النقل الجوي، خاصة شركة الخطوط الملكية المغربية، ومختلف الفاعلين على مستوى النقل البحري.

وتركز التعليمات الملكية على اعتماد أسعار معقولة تكون في متناول الجميع، وتوفير العدد الكافي من الرحلات، لتمكين العائلات المغربية بالخارج من زيارة وطنها وصلة الرحم بأهلها وذويها، خاصة في ظروف جائحة كورونا.

ووفق الديوان الملكي فإن هذه الأوامر تأتي في إطار العناية التي ما فتئ الملك محمد السادس يوليها لأبناء الجالية المغربية المقيمة بالخارج، وتجسيدا لحرصه على استمرار ارتباطهم بوطنهم الأم.

كما دعا الملك محمد السادس كل الفاعلين السياحيين، سواء في مجال النقل أو الإقامة، إلى اتخاذ التدابير اللازمة قصد استقبال أبناء الجالية المغربية المقيمين بالخارج في أحسن الظروف وبأثمنة ملائمة.

Loading...